مديرجامعة الباحة‬ يرفع التهنئة باسمه وباسم منسوبي الجامعة لمقام خادم الحرمين الشريفين بمناسبة ذكرى مبايعة سموولي عهده

صحيفة القرى اليوم :
01:21 AM - الاثنين 27 - رمضان - 1439 هـ | 11 - يونيو - 2018 م

رفع معالي مديرجامعة الباحة الأستاذ الدكتورعبدالله بن يحيى الحسين باسمه واسم منسوبي ومنسوبات الجامعة أسمى عبارات التهاني والتبريكات لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز- أيده الله- بمناسبة ذكرى مبايعة صاحب السمو الملكي الأميرمحمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود وليًّا للعهد.
مؤكّدًا معاليه أنّ المملكة العربية السعودية شهدت خلال الفترة الماضية حراكًا تنمويًّا منقطع النّظير، وذلك نتيجة حزمة كبيرة من القرارات والإجراءات الإصلاحيّة الفريدة التي أمر بها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز- حفظه الله- للدفع بعجلة التنمية الوطنيّة، والنّهوض بأداء أجهزة الدولة في مختلف القطاعات.
مشيرًا إلى أنّ ذكرى بيعة صاحب السمو الملكي الأميرمحمد بن سلمان -حفظه الله- بولاية العهد مع ما فيها من تجديد البيعة، والولاء، والطّاعة، والوفاء، وما يصحبها -بحمد الله- من نعمة الأمن، والأمان، والاستقرار؛ لهي مناسبة عظيمة، تؤرّخ بالمنجزات الكبرى التي عمل عليها سموه ورعاها خلال زمن قياسي على كافّة الأصعدة والمستويات، فمنذ أن تمّ  إنشاء مجلس الشؤون الاقتصاديّة والتنميّة برئاسة سموه -حفظه الله- وهو لم يأل جهدًا في السّعي نحو العمل المستمر لما فيه صالح المواطن وتنمية الوطن، وذلك من خلال مجموعة من القرارات الجوهريّة، والخطط التطويريّة، سواء كانت اجتماعيّة، أو علميّة، أو اقتصاديّة، أو ثقافيّة، مع ما تخللها من مبادرات نوعيّة لتعزيز الاقتصاد الوطني، وتنوّع مصادره، بهدف صناعة أنموذج نوعي لمستقبل زاهر لوطننا الغالي؛ نظير ما يملكه من ثروات بشريّة، ومكوّنات اقتصاديّة، ومرتكزات جغرافيّة.
وأشار إلى أنّ سموه عمل خلال جولاته المتعدّدة، وزيارته المختلفة لعددٍ من دول العالم على إبرام الكثير من العقود والاتفاقات النوعيّة المشتركة بهدف تنمية الوطن، وتعزيز قدراته البشرية والاقتصادية، ولهذا لم تكن رؤية 2030 الطموحة مجرّد فكرة اقتصاديّة، أو رؤية شموليّة فقط؛ بل هي خارطة طريق وطنيّة، عطفًا على ما تتضمّنه من مرتكزات جوهريّة تكمن في العمق الدّيني للمملكة، يصاحبها قدرات استثماريّة ضخمة، إضافة إلى ما تتمتّع به أرضنا المباركة من موقع جغرافي استراتيجي.
وأضاف الأستاذ الدكتور عبدالله الحسين لقد حفل العام الماضي بفضل الله، ثمّ بفضل قيادتنا الحكيمة الكثير من المشروعات الوطنيّة التنمويّة، والمنجزات الرائدة، التي تعدّ نقلة نوعيّة في عالم التخطيط الاستراتيجي، وذلك بهدف إحداث نقلة اقتصاديّة واستثماريّة مستدامة لبناء الإنسان وتعمير المكان؛ كمشروع القدية، والبحر الأحمر، وجدة داون تاون، والطائف الجديد، ومشروع "نيوم"؛ فضلاً عن إنشاء "خطة الطاقة الشمسية 2030", إضافة إلى رعاية سموه الكريم حفل توقيع اتفاقية تأسيس مشروع مشترك في مدينة سياتل الأمريكية؛ فضلاً عن إعلان توطين 50% من الإنفاق العسكري بحلول عام 2030.
وختم معالي الدكتورالأستاذ عبدالله الحسين تصريحه بالقول: إنّني أنتهز هذه المناسبة الغالية على قلوب جميع السعوديين لتجديد البيعة لولي العهد، كما يشرّفني أن أرفع باسمي واسم جميع منسوبي ومنسوبات وطلاب وطالبات جامعة الباحة أصدق عبارات التهاني والتبريكات لقيادتنا الحكيمة، داعيًا الله تعالى أن يحفظ لنا قائد مسيرتنا، وراعي نهضتنا خادم الحرمين الشريفين، وولي عهده، ولوطننا الغالي أمنه، وأمانه، واستقراره.

 





أضف تعليقك
  • عزيزي القاري : ابتعادك عن التجريح والاساءة يساعدنا على نشر تعليقك
  • إرسال
أخر التغريدات

صحيفة الكترونية سعودية هدفها السبق في نقل الحدث بمهنية ومصداقية خدمة للوطن والمواطن


التعليقات والمقالات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لصحيفة (القرى اليوم الإلكترونية ) بل تمثل وجهة نظر كاتبها

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة القرى اليوم الإلكترونية © 2013