الصفحة الرئيسية   |   الأخبار الرئيسية   |   اتصل بنا   |   الأحد 29 - ربيع الأول - 1439 هـ | 17 - ديسمبر - 2017 م   |   10:20 مساءاً
رئيس التحرير : مازن بن علي العدواني
اعلان بنر اعلان

شرطة القرى بالباحة تضبط قاتل الشاب العشريني بمعشوقة وتكشف ملابسات الجريمة

صحيفة القرى اليوم : علي القحيم -
06:33 PM - الأربعاء 18 - ربيع الأول - 1439 هـ | 6 - ديسمبر - 2017 م

تمكنت شرطة محافظة القرى، من العثور على شاب عشريني متغيب مقتولًا ومحروقًا في إحدى المنازل المهجورة، والكشف عن ملابسات الجريمة، حيث ألقت القبض على الجاني الذي تربطه صلة قرابة بالمجني عليه، بعد باستدراج الجاني إلى لأحد الأودية وأطلق عليه النار ثم ألقى جثته في المكان المهجور.
وبدوره، صرّح المتحدث الإعلامي لشرطة منطقة الباحة العقيد سعد صالح طراد، بأن شرطة محافظة القرى تلقت بلاغًا يوم السبت الماضي، من أحد المواطنين يفيد بتغيب ابنه البالغ من العمر 26 عامًا من بعد صلاة يوم الجمعة، وجواله بوضع الإغلاق، ولا يعلم عن مصيره، مشيرًا إلى أنه بالبحث عنه وجدت سيارته متوقفة أمام أحد المنازل التي تبعد عن البلدة التي يسكنون بها، وبها آثار دماء.
وأضاف "طراد" بأنه على الفور وجَّه مدير شرطة المنطقة اللواء علي بن محمد آل هادي، بتكثيف البحث عن المفقود، موضحًا أنه شارك في مهمة البحث الجهات الأمنية المعنية ممثلة في قوة المهمات والواجبات، والتحريات والبحث الجنائي، ودوريات شرطة محافظة القرى وفرقة من الدفاع المدني، وبعد عملية البحث والتمشيط لجميع المواقع القريبة من سيارة المفقود عثر عليه في إحدى المنازل المهجورة مقتولًا ومحروقًا.
وأكد "طراد" أنه من خلال معاينة مسرح الجريمة تبيّن أن عملية القتل تمت في مكان آخر، ومن ثمّ تم نقلت الجثة للمنزل المهجور، ونتيجة لذلك كلّف مدير الشرطة فريق عمل من الأدلة الجنائية والتحريات والبحث الجنائي وشرطة القرى لفك طلاسم هذه الجريمة البشعة، ومن خلال جمع المعلومات والاستدلالات والعمل على تحليلها بالطرق التقنية والفنية تم -بفضل من الله سبحانه وتعالى- التوصل للجاني، والقبض عليه، والذي اتضح أنه في بداية العقد الثالث من العمر، وتربطه صلة قرابة بالمجني عليه.
وأردف متحدث الشرطة: وبإجراء التحقيقات الأولية مع الجاني اعترف بارتكابه لتلك الجريمة البشعة، موضحًا أنه قام باستدراج المجني عليه مساء يوم الجمعة الماضي، لأحد الأودية، وهناك بادره بإطلاق النار عليه بواسطة (مسدس أبو محالة) بطلقة واحدة بالرأس، ثم قام بنقله لأحد المباني المهجورة، وقام بغسل آثار الدماء التي كانت عالقة بسيارة المجني عليه وحرق الجثة بوضع كميةً من الأعشاب والمخلفات النباتية وحرقها عليه لإخفاء جريمته النكراء، معللًا سبب إقدامه على هذا الجرم  لخلاف بينه وبين الضحية، وأراد أن يضع حدًا لهذا الخلاف بالتخلص منه.
هذا، وقد شكر مدير شرطة المنطقة، رجال الأدلة الجنائية والتحريات والبحث الجنائي وكل الفرق المشاركة في البحث؛ على جهودهم الموفقة لكشف غموض هذه الجريمة الدخيلة على مجتمعنا الأصيل، مؤكدًا في نفس السياق حرص وزارة الداخلية على أمن الوطن والمواطن والمقيم، وأن الجهات الأمنية ستعمل بكل قوة وحزم وصرامة على ردع كل من تسول له نفسه، كائنًا من كان، المساس بأمن المجتمع وسلامته واستقراره.





أضف تعليقك
  • عزيزي القاري : ابتعادك عن التجريح والاساءة يساعدنا على نشر تعليقك
  • إرسال
أخر التغريدات

صحيفة الكترونية سعودية هدفها السبق في نقل الحدث بمهنية ومصداقية خدمة للوطن والمواطن


التعليقات والمقالات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لصحيفة (القرى اليوم الإلكترونية ) بل تمثل وجهة نظر كاتبها

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة القرى اليوم الإلكترونية © 2013